عبد السلام أبو عيسى

توجه الي قطر عام 1950، من مسقط رأسه فلسطين حاملاً الكاميرا الخاصة به ، باحثاً عن عمل في شبه الجزيرة العربية ، بهر من في الدوحة بموهبته في تصوير الأمكنة والأشخاص وساهم في إدخال مجال جديد على قطر ، حتى تمكن في 1952 من افتتاح أول ستوديو ومختبر لتحميض الأفلام في الدوحة يحمل اسم « ستوديو السلام»،ومع الإقبال عليه ، فكر عبد السلام أبو عيسى بتوسيع عمله ، وقام عام 1954 بتحويل المطعم المجاور للاستوديو إلى محل للهدايا ، وبدمجهما معاً تحت اسم «ستوديو ومحلات السلام». بعد ذلك ازدهرت الأعمال ، وفي عام 1963 ضاقت صالة العرض على الأعمال وانتقلت المؤسسة إلى موقع أكبر ، لتشهد السنوات العشر التالية توسعاً في نطاق العمل وأسفاراً كثيرة لإيجاد موردين ومنتجات جديدة لزبائن يتطلعون كل يوم إلى المزيد ، إلى أن وصلت الأعمال إلى الإمارات العربية المتحدة وسلطنه عمان وأصبحت مجموعة من الشركات .

حصلت عائلة أبو عيسي علي الجنسية القطرية ورئيس مجلس ادارة المجموعة الآن هو عيسي عبد السلام أبو عيسي أمين رابطة رجال الأعمال القطريين .                                                 

 

المصدر : معهد الملك سلمان لريادة الأعمال

https://alriyadah.ksu.edu.sa/ar/success_stories